للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         النقابة الوطنية للإعلام والصحافة تنظم يوما دراسيا بمجلس المستشارين             دعوة مفتوحة للمقاولات الناشئة أقل من 5 سنوات وحاملي المشاريع للمشاركة في ورشة عمل بالمحمدية            
إعلان
 
صحتي

دراسة حديثة تنبّه: هذه علامة تحذيرية للإصابة بالسكتة الدماغية!

 
tv قناة محمدية بريس

النقابة الوطنية للإعلام والصحافة تنظم يوما دراسيا بمجلس المستشارين


تجديد الثقة في نور الدين حسيب رئيسا لجمعية الشؤون الاجتماعية لمستخدمي جماعة المحمدية


منظمة حقوقية تندد بقرار تصويت البرلمان الأوروبي ضد المغرب وإعطاء مغالطات بشأن حقوق الإنسان بالمملكة


رونالدو فضل الاقامة بالمحمدية بعد التوقيع للنصر السعودي


ابواب تركيه حديثه و مطابخ ذات تصاميم عصرية 2023


مجهودات جبارة لعناصر الأمن الوطني والدرك الملكي بالمحمدية لتأمين إحتفالات البوناني2023


مجلس عمالة المحمدية ينظم حفلا تكريميا أسطوريا لموظفيه المحالين على التقاعد وكذا الرؤساء القدماء


بلاغ من عمالة المحمدية بخصوص الحريق الذي اندلع بمستودع للغاز


كونفدرالية النشر تنظم وقفة احتجاجية أمام وزارة الثقافة والاتصال بالرباط


ماهر يطالب بحصيلة سنة من عمر مجلس المحمدية


حفل مراسيم تحية العلم الوطني الذي ترأسه عامل عمالة المحمدية بمناسبة عيد الإستقلال


مجموعة مدارس شرف الادارسة بالمحمدية.. تضع بين أيديكم خبرة 15 سنة في التعليم الخصوصي


محكمة الاستئناف الادارية تلغي حكم عزل السعيد عابد


ثانوية رودان العالمية بالمحمدية تنظم ملتقى التوجيه المدرسي و المهني و الجامعي


تلاميذ مدرسة الحيمر بالمحمدية ينظمون احتفالات بهيجة بمناسبة عيد المسيرة الخضراء

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 117
زوار اليوم 22004
 
 


الإعلام العمومي... والمسلسـلات التركية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 أبريل 2011 الساعة 33 : 02


 

كثيرة ومتنوعة هي الأوراش الهامة التي انخرط فيها المغرب، منها السياسية كالإصلاحات الدستورية والجهوية ومنها الاجتماعية كقانون الأسرة والجنسية ومنها البنيوية كالطرق السيارة والسكن. وهي مشاريع ستؤثر لامحالة إيجابا على الحياة اليومية للمواطن،لكن هناك ورش وجب فتحه موازاة مع هذه الأوراش المفتوحة ولا يمكن بأي حـال من الأحوال الاستغناء عنه وإهماله وإغفاله أو تركه جانبا نظرا لأهميته القصوى وتأثيره اليومي على الحياة اليومية للمواطن. ويمكن اعتباره الأداة الناجعة لإنجاح العديد من هذه الأوراش : إنـه الإعلام العمـومي المغربي.فهذا الأخير من المفترض أن يكون مصاحبا لأي تغيير وتطور يحدث داخل المجتمع هذا إذا لم يكن الأداة الفعلية المساهمة فيه باعتباره وسيلة ريادية ، وإصلاح الإعلام العمومي لا يتطلب الكثير من الأرصدة أو الاستثمارات أو الدراسات الاقتصادية بل يتطلب فقط شيئا من الإرادة السياسية.فعندما يمنع صحفيو القناة الثانية من تغطية أحداث وطنية كبيرة ،وهذا ماجرى بالفعل مؤخرا ،فهذه إشارة على أن القطب الإعلامي العمـومي يغرد خـارج السرب الاجتماعي ولايحس بنبض الشارع وأن هذا الأخير بدأ يعزف عن التجاوب معه. وهذه أخطر حالة يمكن أن يقع فيها الإعلام، وبالتالي على القيمين على شأنه أن يستشعروا خطر هذه الوضعية ويعملوا على تجاوزها.الإعلام العمومي من المفترض أن يكون عين وأذن المشاهد المغربي التي تنقل له المستجدات التي تقع في محيطه المحلي والجهوي والوطني ثم الإقليمي فالعالمي وإذا ما قصر هذا الإعلام في أداء إحدى مهماته فإنه يحكم على نفسه هو بالقصور إن لم نقل بالزوال ولا يعني بهذا السلوك أنه يتمكن من حجب أي معلومة عن المشاهد الذي يهرول لتلقفها من القنوات التي تجتهد في تلبية حاجات المشاهدين.فمن المؤسف أن يدفع الإعلام العمومي بالمواطنين إلى تلقي المعلومات والأخبار حول ما يجري في وطنهم وفي البلدان العربية من أحداث ومن حراك عبر الفضائيات العربية والغربية التي تعمل على تلبية حاجياته حتى التخمة من نقل مباشر وبرامج حوارية ولقاءات دقيقة بدقيقة، في وقت تعمل فيه قنواتنا على نقل ما يحدث في الأفلام التركية والمكسيكية بكل تفاصيلها المملة والفارغة من أي محتوى .وهـذا هو التخلف الذي يجب تغييره. فليس بهذه الممارسات يساير الإعلام العمومي الإصلاحات الكبرى التي تشهدها بــلادنــــا

 


 








الإعلام العمومي... والمسلسـلات التركية

مكتب فرع جامعة الحسن الثاني المحمدية يصدر بلاغ بعنوان : معتصمون أمام الرئاسة

دليلٌ مجاني إلى جميع القادة العرب في إدارة الاحتجاجات الشعبية

اختفاء صفحات في فيسبوك تدعو لـ"انتفاضة فلسطينية ثالثة"

رسالة إلى من ينتحلون صفة الحديث باسم الشعب

متى يخرج المسرح العربي من أزمة النص ؟

ما معنى فرض حالة الطوارئ ...؟

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تنفي دعمها للبوليساريو

مهنيو القناة الثانية يطالبون بدمقرطة الإعلام العمومي

...ويستمر الاحتجاج بالمحمدية لأجل دعم حركة 20 فبراير

الإعلام العمومي... والمسلسـلات التركية

مهنيو القناة الثانية يطالبون بدمقرطة الإعلام العمومي

"مغاربة الخارج" يطالبون بالتمثيل في مجلسي النواب والمستشارين

مغاربة ضد "موازين": الخبز أفضل من شاكيرا

لماذا ينبغي دسترة اللغة الأمازيغية؟ .

الإعلام العمومي بالمغرب العوائــق الكبرى للإصــــلاح

الدستور المغربي الجديد: منعطف تاريخي في بناء الديمقراطيات العربية

محمدية بريس تنشر مسودة الدستور المغربي 2011

فورن بوليسي: ملك المغرب مهد لديمقراطية ناضجة

خريف ما بعد الاستفتاء





 
إعلان
 
لكِ

اليك 5 أسباب للطلاق، تجنبيها‎!‎

 
اخبار المحمدية

دعوة مفتوحة للمقاولات الناشئة أقل من 5 سنوات وحاملي المشاريع للمشاركة في ورشة عمل بالمحمدية


طاقات متجددة: تدشين محطة مصنع "نكسانس" للطاقة الشمسية بالمحمدية


لاول مرة ومنذ خمس سنوات عامل عمالة المحمدية يظهر في الشارع مرتديا قميص المنتخب الوطني


منظمة حقوقية تصدر بيان تضامني حول ما يروج بخصوص إلغاء مشروع بناء مستشفى جامعي بعمالة المحمدية


مجموعة مدارس فيفلدي كاليلي وشمس بالمحمدية تخلد في حفل بهيج الذكرى 47 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
مختلفات

شركة "ميتا" تستعد لتسريح الآلاف من المستخدمين


اليابان تستعمل الصراصير للبحث عن ناجين في الكوارث


مارك زوكربيرغ يخسر نصف ثروته خلال تسعة أشهر


دار مسنين في اليابان يوظف أطفالاً لتسلية كبار السن وجعلهم سعداء


معركة بين فنانَيْن عنوانها "من ألصق الموزة بالحائط"؟


لمجرد بـ”البيجاما” يلهب قاعة حفل زفاف بمصر


بسبب أزمة اقتصادية.. حكومة باكستان تدعو شعبها لتقليل شرب الشاي

 
تكنولوجيا

وأخيرا.. ميزة جديدة ينتظرها الجميع أضيفت لـ "واتساب"


لغز من المريخ يحير العلماء.. مخرج لكائنات فضائية أم قبور؟ (فيديو)

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 
البحث بالموقع
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل