للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         النقابة الوطنية للإعلام والصحافة تنظم يوما دراسيا بمجلس المستشارين             دعوة مفتوحة للمقاولات الناشئة أقل من 5 سنوات وحاملي المشاريع للمشاركة في ورشة عمل بالمحمدية            
إعلان
 
صحتي

دراسة حديثة تنبّه: هذه علامة تحذيرية للإصابة بالسكتة الدماغية!

 
tv قناة محمدية بريس

النقابة الوطنية للإعلام والصحافة تنظم يوما دراسيا بمجلس المستشارين


تجديد الثقة في نور الدين حسيب رئيسا لجمعية الشؤون الاجتماعية لمستخدمي جماعة المحمدية


منظمة حقوقية تندد بقرار تصويت البرلمان الأوروبي ضد المغرب وإعطاء مغالطات بشأن حقوق الإنسان بالمملكة


رونالدو فضل الاقامة بالمحمدية بعد التوقيع للنصر السعودي


ابواب تركيه حديثه و مطابخ ذات تصاميم عصرية 2023


مجهودات جبارة لعناصر الأمن الوطني والدرك الملكي بالمحمدية لتأمين إحتفالات البوناني2023


مجلس عمالة المحمدية ينظم حفلا تكريميا أسطوريا لموظفيه المحالين على التقاعد وكذا الرؤساء القدماء


بلاغ من عمالة المحمدية بخصوص الحريق الذي اندلع بمستودع للغاز


كونفدرالية النشر تنظم وقفة احتجاجية أمام وزارة الثقافة والاتصال بالرباط


ماهر يطالب بحصيلة سنة من عمر مجلس المحمدية


حفل مراسيم تحية العلم الوطني الذي ترأسه عامل عمالة المحمدية بمناسبة عيد الإستقلال


مجموعة مدارس شرف الادارسة بالمحمدية.. تضع بين أيديكم خبرة 15 سنة في التعليم الخصوصي


محكمة الاستئناف الادارية تلغي حكم عزل السعيد عابد


ثانوية رودان العالمية بالمحمدية تنظم ملتقى التوجيه المدرسي و المهني و الجامعي


تلاميذ مدرسة الحيمر بالمحمدية ينظمون احتفالات بهيجة بمناسبة عيد المسيرة الخضراء

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 124
زوار اليوم 21276
 
 


هكذا تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي ضد الحملات الأوروبية التي تستهدف المغرب!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 يناير 2023 الساعة 22 : 23


هكذا تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي ضد الحملات الأوروبية التي تستهدف المغرب!

 

مرة أخرى، وعلى أساس مزاعم لا وجود لها، يتعرض المغرب لحملات ممنهجة قصد تشويه صورته، لا سيما داخل البرلمان الأوروبي.. فكيف تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي ضد هذه الحملات المجانبة للصواب والبعيدة عن منطق العقل والحكمة؟

ما يلاحظ مؤخرا، هو أن الإصلاحات والإنجازات التي باتت تعرفها المملكة، أصبحت تزعج وتقلق بعض الأطراف التي باتت رودود أفعالها هجومية وغايتها تشويه صورة وسمعة هذا البلد الأمين.

ولم تخف محاولاتها البائسة لإبطاء الدينامية المتقدمة التي يعرفها المغرب، فأصبح هدفا لبعض المجموعات داخل البرلمان الأوروبي قصد خدمة أجندات خفية.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي أجمعوا على رفضهم كل هذا الاستهداف غير المبرر، وجاءت تعليقاتهم رافضة لأي شكل من أشكال التطاول على المغرب، سواء بدعوى أن هذا البلد يعيش خروقات وديكتاتورية، أو بدعوى أن مجال حقوق الإنسان يقلق الشركاء الأوروبيين… بل رأوا بأنه تدخل سافر في شأن داخلي ومسّ بمؤسسات الدولة.

فبينما يرى أحدهم بأن الاستهداف الخارجي، مهما بلغت قوته، تبقى تأثيراته محدودة، لذلك وجب الاستمرار في سياسة الإصلاحات والإنجازات وتقوية المغرب داخليا. يرى آخر بأن هذه الحملة ضد المغرب، ما هي سوى ترجمة لارتباك سياسي واضح باتت تعيشه بنية المؤسسات الأوروبية.

أما آخر، فيرى بأن استهداف المغرب بشكل مباشر، يوضح بشكل جلي اختراق المؤسسات الأوروبية من طرف بعض أعضائها لتنفيد أجندات خارجية من أجل حسابات سياسية ضيقة.

بينما ذهب آخر في تحليله، ورأى بأن التساهل مع هذا النوع من الحملات يمكن أن يهدد الشراكة الإستراتيجية بين الرباط وبروكسل.

وبينما رآى البعض بأنها محاولات يائسة من أوروبا لإركاع المغرب، خصوصا وأن مغرب اليوم، ليس هو مغرب الأمس، وهذا ما شعرت به أوروبا التي لاحظت بأن المغرب بات ينافسها في إفريقيا بقيامه بمشاريع ضخمة بمعيار رابح رابح وليس بمعيار رابح خاسر الذي تبتنه أوروبا في سياستها مع إفريقيا.

رأى آخر، بأن أوروبا رأت بأم عينها أن مغرب النصف النهائي في كأس العالم هو نفسه الذي بات يقارع العالم اقتصاديا وسياسيا.

أما أخرون فرأوا بأن: « أوروبا لا تتحرك ضد بلد إلا وقد أزعجها كتيرا و كل هاد التهريج لم يعد ينفع مع المغرب، جربوا عشرات الحملات الإعلامية ضده، والان البرلمان الأوروبي، و كلها تهريج. المغرب سيشكل خطرا كبيرا على أوروبا مستقبلا و هذا تعلمه كل الدول أولها إسبانيا و محاولة تقزيمه و ردعه لم تعد تجدي ».

أما الدكتور عمر الشرقاوي، أستاذ العلوم السياسية، فأكد بأنه يجب أن تتوقف عمليات الابتزاز والمساومة والمقايضة، مضيفا، بأن ما ينبغي أن يفهمه كل الخصوم أن بلدنا عبر تاريخه الطويل واجه وتعايش مع كل أشكال الاستهداف الموجه له بشكل مباشر أو تحت الطلب أو عن طريق الوكالة سواء كان مصدر هذا الاستهداف دول بعينها أو منظمات دولية تخدم أجندات معادية.

مبرزا بأنه ليس من المبالغة القول أن بلدنا ينتظر مزيدا من حملات الاستهداف في المستقبل التي تستخدم وسائل وأساليب خبيثة وماكرة، ببساطة لأن المغرب هو الدولة العربية الوحيدة في شمال إفريقيا التي تمتاز بالاستقرار السياسي والاجتماعي وتنعم بنصيب كبير من الممارسة الديمقراطية وتتميز بالاستقلالية في اتخاذ قراراته السيادية، ويرسم مصيره بيده، رغم ما يمكن أن يسجل من مصاعب واكراهات وجوانب النقص في نجاعة السياسات العمومية وهذا أمر عادي ويحتاج التقويم والمساءلة الداخلية.

بين الفينة والأخرى، يجد المغرب نفسه في مرمى حملات ترتكز على أسباب واهية، ليس الغرض منها خيرا، وإنما محاولات يائسة لإبطاء عجلة النمو السريعة التي باتت تعرفها الممكلة على جميع الأصعدة، ولعل بلوغ المغرب نصف نهائي كأس العالم، والرسائل العظيمة التي بعث بها إلى العالم، أقلق وازعج بعض الجهات فبادرت إلى حياكة حقدها لتكيد كل هذه المكائد نحو دولة لا ذنب لها سوى أن نجمها سطع… « اللهم أكثر حسادنا »…


الاستاذة فتيحة رشدي  منارة







مهنيو القناة الثانية يطالبون بدمقرطة الإعلام العمومي

تفاصيل تفكيك عصابتين بالمحمدية

خوصصة شركة الملح بالمحمدية بمبلغ لا يقل عن 450 مليون درهم

شراء الأحلام .. مغاربة يفرغون جيوبهم في القمار واليانصيب

!!المغرب استثناء ... و يؤكد القاعدة

لماذا سكت تقرير الميداوي عن مالية الأحزاب والتصريح بالممتلكات؟

دعوة لتدخل اسرائيل المباشر في سوريا

هل يتعين على المغاربة إخفاء حياتهم الجنسية قبل الزواج؟

المغرب: كفايات التدريس وتدريس الكفايات آليات التحصيل ومعايير التقويم

الأرض المحروقة بقلم فدوى بوصفيحة

هكذا تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي ضد الحملات الأوروبية التي تستهدف المغرب!





 
إعلان
 
لكِ

اليك 5 أسباب للطلاق، تجنبيها‎!‎

 
اخبار المحمدية

دعوة مفتوحة للمقاولات الناشئة أقل من 5 سنوات وحاملي المشاريع للمشاركة في ورشة عمل بالمحمدية


طاقات متجددة: تدشين محطة مصنع "نكسانس" للطاقة الشمسية بالمحمدية


لاول مرة ومنذ خمس سنوات عامل عمالة المحمدية يظهر في الشارع مرتديا قميص المنتخب الوطني


منظمة حقوقية تصدر بيان تضامني حول ما يروج بخصوص إلغاء مشروع بناء مستشفى جامعي بعمالة المحمدية


مجموعة مدارس فيفلدي كاليلي وشمس بالمحمدية تخلد في حفل بهيج الذكرى 47 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
مختلفات

شركة "ميتا" تستعد لتسريح الآلاف من المستخدمين


اليابان تستعمل الصراصير للبحث عن ناجين في الكوارث


مارك زوكربيرغ يخسر نصف ثروته خلال تسعة أشهر


دار مسنين في اليابان يوظف أطفالاً لتسلية كبار السن وجعلهم سعداء


معركة بين فنانَيْن عنوانها "من ألصق الموزة بالحائط"؟


لمجرد بـ”البيجاما” يلهب قاعة حفل زفاف بمصر


بسبب أزمة اقتصادية.. حكومة باكستان تدعو شعبها لتقليل شرب الشاي

 
تكنولوجيا

وأخيرا.. ميزة جديدة ينتظرها الجميع أضيفت لـ "واتساب"


لغز من المريخ يحير العلماء.. مخرج لكائنات فضائية أم قبور؟ (فيديو)

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 
البحث بالموقع
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل