للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         السيد أشرف السامي قائد سابق بالمحمدية و مختص في تطوير المجالات الترابية يدعو إلى حذف العمالات والأقا             بعد وفاة مراهقة...ناشطات يطالبن بالحق في الإجهاض في المغرب            
إعلان
 
صحتي

دراسة حديثة تنبّه: هذه علامة تحذيرية للإصابة بالسكتة الدماغية!

 
tv قناة محمدية بريس

سكان حي كالبتيس بالمحمدية يشتكون ضد ماوصفوه خرق لشركة ليدك


تكريم باشا المحمدية محمد اغربي المحال على التقاعد وسط تقديم موظفي الباشوية هدايا متعددة له تقديرا ل


اللجنة المنبثقة عن منخرطي جمعية نادي شباب المحمدية تجتمع بالسيد هشام ايت مانة


رغم ازمتها..مبادرة مواطناتية من شركة سامير التي استقبلت اطفال جمعية للاستجمام في مسابحها


لأول مرة بالمحمدية.. "شركة عرصة للتعمير" تمنح فرصة امتلاك منزل بـ25 مليون بحي مبروكة ~محمدية


المحمدية .. التوقيع على 28 اتفاقية شراكة لتنزيل برنامج “أوراش”


المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بالمحمدية تنظم "حفل التميز" بقصر الثقافة بعين حرودة


افتتاح واحد من اكبر محلات تنظيم الحفلات والتنكيف وبيع ملابس الافراح والاكسسوارات بالمحمدية


"Mega Kermesse "مجموعة مدارس رودان تنظم الحفل البهيج السنوي الكيرمس السنوي


منظمة حقوقية تنظم ندوة : للرد على أعداء الوحدة الترابية


ولكم التعليق حول طريقة الاشغال في كورنيش المحمدية


السوق النموذجي بالمحمدية شوفو على حالة


#شكون_المسؤول؟ حلقة اليوم المركب السوسيو رياضي والترفيهي الطاهر الرعد بحي رياض السلام بالمحمدية


يوم تحسيسي للجمعيات المنتقاة لتنفيذ برنامج أوراش على مستوى عمالة المحمدية


هيئة المساواة و تكافؤ الفرص و مقاربة النوع بجماعة المحمدية تعقد لقاء تشاوريا بين أعضاءها

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 55
زوار اليوم 1861
 
 


كيف كان استعداد الرسول عليه الصلاة والسلام لرمضان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 يوليوز 2011 الساعة 24 : 17


بسم الله الرحمن الرحيم
لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف كان الرسول- صلى الله عليه وسلم- يستعد لهذا الموكب الكريم؟

شعبان والاستعداد:

كان رسول الله- صلى الله عليه وسلم- يستعد لاستقبال رمضان من أول شعبان، فكان يستعد استعدادًا عمليًّا ونفسيًّا كما هو موضح بالشكل:
الاستعداد لرمضان من شعبان
استعداد عملي استعداد نفسي
الصيام ، القرآن الدعاء ، ذكر رمضان وفضائله

1- الاستعداد بالصيام:


عَنْ عَائِشَةَ- رضي اللهُ عَنْهَا- قَالتْ: كَانَ رَسُول اللهِ -صلى الله عليه وسلم- يَصُومُ حَتَّى نَقُول: لا يُفْطِرُ، وَيُفْطِرُ حَتَّى نَقُول: لا يَصُومُ، فَمَا رَأَيْتُ رَسُول اللهِ -صلى الله عليه وسلم- اسْتَكْمَل صِيَامَ شَهْرٍ إِلا رَمَضَانَ، وَمَا رَأَيْتُهُ أَكْثَرَ صِيَامًا مِنْهُ في شَعْبَانَ" (خرَّجه الإمام البخاري في صحيحه).
وعن أُسَامَة بْن زَيْدٍ قَال: قُلتُ: يَا رَسُول اللهِ، لمْ أَرَكَ تَصُومُ شَهْرًا مِنْ الشُّهُورِ مَا تَصُومُ مِنْ شَعْبَانَ، قَال: "ذَلكَ شَهْرٌ يَغْفُل النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ، وَهُوَ شَهْرٌ تُرْفَعُ فِيهِ الأَعْمَال إِلى رَبِّ العَالمِينَ، فَأُحِبُّ أَنْ يُرْفَعَ عملي وَأَنَا صَائِمٌ" (خرَّجه الإمام النسائي في سننه).
وكأن الشاعر قد حاول أن يدرك سر اهتمام رسول الله- صلى الله عليه وسلم- بشعبان قبل رمضان، بل وبرجب، فهمس في المسلمين قائلاً:

مضى رجبٌ، وما أحسنتَ فيه *** فيا من ضيَّع الأوقاتِ جهلاً
فسوف تفارقُ اللذاتِ قهرًا *** تداركْ ما استطعت من الخطايا
على طلبِ السلامِ من الجحيمِ *** وهذا شهرُ شعبانَ المبارَكْ
بحرمتها، أفِق، واحذر بَوارَكْ *** ويخلي الموتُ- كَرهًا- منك دارَكْ
بتوبةِ مخلصٍ، واجعل مدارَكْ *** فخير ذوي الجرائم من تدارَكْ

التمرين على الصيام:


يقول "ابن رجب" في كتاب لطائف المعارف:
وقد قيل في صوم شعبان: إن صيامه كالتمرين على صيام رمضان؛ لئلا يدخل في صوم رمضان على مشقة وكلفة، بل يكون قد تمرن على الصيام واعتاده، ووجد بصيام شعبان قبله حلاوة الصيام ولذته، فيدخل في صيام رمضان بقوة ونشاط.


2- الاستعداد بالقرآن:


يقول أنس بن مالك صاحب رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: كان المسلمون إذا دخل شعبان انكبُّوا على المصاحف فقرءوها، وأخرجوا زكاة أموالهم تقويةً للضعيف والمسكين على صيام رمضان، وقال أحد السلف: شعبان شهر القُرَّاء، فالذي تعود على المحافظة على ورده القرآني قبل رمضان سيحافظ عليه- إن شاء الله - في رمضان.
وقد سُئِل أحد الصالحين عن المسلم يبدأ في قراءة القرآن بعد طول غياب فيثقل عليه ذلك حتى لا يكاد يتم آيات معدودات منه، فرد عليه بأن يقاوم هذا الشعور، ويستمر في القراءة، فذهب ثم عاد فقال: العجيب أنني بعد قراءة حوالي رُبعَيْن من القرآن استمرت بي الرغبة في القراءة فلم يعاودني ذلك الشعور.. فقال الرجل الصالح: وهذا حال القرآن مع الغافلين، فالقرآن في حد ذاته شفاء لما في الصدور، وكثرة البعد عنه ترسب على القلب الصدأ والران، فتقوم الآيات الأولى بجلاء القلب، وهذا الأمر فيه مشقة وجهد تأباه النفس، فإذا قاومنا رفض النفس يقوم القرآن بمهمته حتى ينجلي القلب ويصبح محلاً لتلقي نور القرآن، ويصبح المؤمن كما قال الله تعالى:﴿الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ﴾ (الأنفال:2).
فقراءة القرآن في شعبان تزيل صدأ الشهور الماضية، حتى يستنير القلب، ويصبح محلاً طيبًا لتأثير القرآن بالهدى والتقى والنور في رمضان.



3- الاستعداد بالدعاء:


وهو من الاستعداد النفسي والقلبي، فقد كان رسول الله- صلى الله عليه وسلم- إذا دخل رجب يدعو قائلاً: "اللهُمَّ بَارِكْ لنَا في رَجَبٍ وَشَعْبَانَ، وَبَارِكْ لنَا في رَمَضَانَ" (خرَّجه الإمام أحمد في مسنده).
ويقول المعلى بن فضل: كانوا يدعون الله- عز وجل: ستة أشهر أن يبلغهم رمضان، ثم يدعونه ستة أشهر أن يتقبل منهم، وكأن مناديَ شعبان ينادي:
يا من طالت غيبته عنا، قد قربت أيام المُصالَحة، يا من دامت خسارته، قد أقبلت أيام التجارة الرابحة، من لم يربح في شهر رمضان، ففي أي وقت سيربح؟‍من لم يقترب فيه من مولاه فهو على البعد لا يبرح؟!.

من ذا الذي ما كفاه الذنبُ في رجب *** حتى عصى ربَّه في شهرِ شعبان
لقد أَظَلَّكَ شهْر الصومِ بعــدَهُما *** فلا تصيِّره أيضًا شهر عصيانِ

وقال "يحيى بن أبي كثير": من دعاء الصالحين في رمضان: اللهم سلِّمني إلى رمضان، وسلِّم لي رمضان، وتسلَّمه مني متقبَّلاً.


4- الاستعداد بتذكر فضائل الشهر وخيره:


فإن المحبين لا يصبرون عن الحديث حول محاسنه وفضائله، فمن الاستعداد المعنوي لشهر رمضان أن يكثر المرء من الحديث عن هذا الشهر الكريم وذكرياته معه، وكذلك الإكثار من ذكر فضائله ومدارستها.
ومن أشكال تذكُّر رمضان وفضائله الجلوس مع الزوج والأولاد- ولو مرة أسبوعيًّا- خلال شهر شعبان لقراءة كتيِّب صغير حول رمضان، فضلاً وفقهًا وسلوكًا...

وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا ( الاسراء 53)

اللهم بلغنا رمضان.








حجز 1200 علبة سجائر مهربة داخل محل تجاري بالمحمدية

كيف كان بن لادن يرسل إيميلاته دون أنترنت؟

زوجي لا يتحدث معي

منظمة العفو: نظام الاسد استخدم أساليب وحشية

كيف كان استعداد الرسول عليه الصلاة والسلام لرمضان

دور وتاثير المجتمع المدني في مسار البناء الديمقراطي السليم

مذكرات عاهرة : الحلقة الأولى : بنات ورومان

أحذر المرأة الجميلة : فقد تضر بصحتك وقد تقتلك ! ؟

أعمال الشغب في لندن: عدد المعتقلين يتجاوز الألف

متى نتقدم كما تقدم غيرنا؟

كيف كان استعداد الرسول عليه الصلاة والسلام لرمضان

استدعاء 22 لاعبا للمنتخب الوطني للشبان استعدادا تصفيات كأس إفريقيا

مقابلة أسود الأطلس وجنوب افريقيا تُلعب بشبابيك مغلقة

من سوء الفهم إلى الشراكة الاستراتيجية

أحزاب المعارضة تسعتد





 
إعلان
 
لكِ

عزيزتي الزوجة: علّمي زوجك الاعتماد على نفسه!

 
اخبار المحمدية

بعد تأخر طويل جماعة المحمدية تدعو جمعيات المجتمع المدني لحضور لقاء اخباري حول برنامج عمل الجماعة


كيف هي أحوال الطقس المتوقعة لليوم الجمعة؟!


عامل عمالة المحمدية السيد هشام لمدغري العلوي يترأس مراسيم تنصيب رجال السلطة الجدد


وزارة الشؤون الخارجية الألمانية: المغرب شريك "مهم" لألمانيا والاتحاد الأوروبي


عامل عمالة المحمدية يترأس حفل الإنصات للخطاب الملكي السامي بمناسبة الاحتفال بالذكرى 23 لعيد العرش

 
مختلفات

اليابان تستعمل الصراصير للبحث عن ناجين في الكوارث


مارك زوكربيرغ يخسر نصف ثروته خلال تسعة أشهر


دار مسنين في اليابان يوظف أطفالاً لتسلية كبار السن وجعلهم سعداء


معركة بين فنانَيْن عنوانها "من ألصق الموزة بالحائط"؟


لمجرد بـ”البيجاما” يلهب قاعة حفل زفاف بمصر


بسبب أزمة اقتصادية.. حكومة باكستان تدعو شعبها لتقليل شرب الشاي


البلاغ الصحفي للدورة العاشرة للمهرجان الوطني لفنون أحواش بورزازات

 
تكنولوجيا

لغز من المريخ يحير العلماء.. مخرج لكائنات فضائية أم قبور؟ (فيديو)


واتساب يختبر ميزة جديدة لمغادرة المجموعات سراً

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 
البحث بالموقع
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل